Rechercher
 
 

Résultats par :
 


Rechercher Recherche avancée

Derniers sujets
» desert boys 2012
Dim Déc 25, 2011 8:55 am par Didi Adnane

» desert boys 2011
Jeu Oct 20, 2011 9:35 pm par Didi Adnane

» اشتغاله صلى الله عليه و سلم برعي الغنم
Mer Fév 09, 2011 11:17 pm par zizou

» زواجه بخديجة
Mer Fév 09, 2011 11:16 pm par zizou

» رضاعة صلى الله عليه و سلم
Mer Fév 09, 2011 11:00 pm par zizou

» مولدة صلى الله عليه و سلم
Mer Fév 09, 2011 10:51 pm par zizou

» حياة الرسول
Mer Fév 09, 2011 10:46 pm par zizou

» عمرو خالد يتحدث عن الاحداث في مصر
Lun Fév 07, 2011 7:25 am par Didi Adnane

» خطاب حسني مبارك
Ven Fév 04, 2011 8:37 pm par Didi Adnane

التبادل الاعلاني
Décembre 2016
DimLunMarMerJeuVenSam
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

Calendrier Calendrier


منهج النشاط

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

منهج النشاط

Message  Didi Adnane le Sam Jan 15, 2011 11:36 am

السلام عليكم

مقدمة
يعد منهج النشاط إحدى المحاولات الناجمة عن الانتقادات الموجهة لمنهج المواد الدراسية المنفصلة. وقد صمم خصيصا للتغلب على السلبية في الموقف في التعليمي من جانب ومراعاة حاجات وميول التلاميذ في المنهج من جانب أخر.
وينطلق هذا المنهج من عدة تبريرات مؤدها: أن التلاميذ يتعلمون فقط ما يخبرونه أو ما يكتسبونه من الخبرة كما إن التعلم المرتبط بأهداف نشطة وينبع من الخبرة يترجم تلقائي في تغيرات سلوكية كما إن التلاميذ يتعلمون بطريقة أفضل من الأشياء التي ترتبط في أذهانهم بحل مشكلات حقيقية أو فعلية وتساعدهم على أِباع احتياجاتهم وترتبط ببعض ميولهم.
فإذا أردنا تعليم التلاميذ التفكير المنطقي مثلا فأن ذلك يحتاج إلى الاكتفاء بمجرد دراسة قضايا أو دراسة مواد مرتبة منطقيا.
ولكي يتحقق التعلم النشط يحتاج المتعلم للقيام بأنشطة حيوية بالنسبة له يستطيع من خلالها تحقيق أهداف وإشباع احتياجات شخصية كما أن التعلم يحدث أثناء البحث عن حلول أو الوصول إلى أهداف أو التفكير في الوصول إلى أهداف معينة.


ظهور مناهج النشاط

لقد ظهر منهج النشاط أولا في المدرسة التجريبية التي أقامها جون ديوي وألحقها لكلية التربية في جامعة شيكاغو
1890.

ويعتمد منهج النشاط على أربعة دوافع أساسية تتمثل في الأتي:

_الدافع الاجتماعي: الذي يبدو في رغبة التلميذ في المشاركة مع من حوله في القيام بأدوار هامه عن طريق اللعب والحركة والعمل.
_الدافع البنائي:الذي يبرز في تشكيل التلميذ للمواد الخام في صورة أشياء مفيدة وكذلك قيامه باللعب وأدائه لحركات إيقاعية وتشكيل الأشياء وبنائها.
_الدافع للبحث والتجريب: الذي يبدو في قيام التلميذ بعمل بعض الأشياء من أجل معرفة ما يحدق أو ما يترتب على ما يقوم به ويتضح في محاولة التلميذ للاكتشاف والتعرف على نتائج نشاطه ومحاولاته.
_الدافع للتعبير: الذي يبدو في تعبير التلميذ عن ميوله عندما يتفاعل مع غيره من الزملاء أو الأقران ويتمثل في قدرات التلميذ على الاتصال والإبداع والتخيل

مفهوم منهج النشاط
هو منهج يوجه عنايته الكبرى إلى نشاط التلاميذ الذاتي وما يتضمنه هذا النشاط من مرور التلاميذ في خبرات تربوية متنوعة تؤدي إلى تعلمهم تعلما سليما مرغوبا فيه والى نموهم نموا متكاملا في كافة جوانب النمو.

خصائص منهج النشاط

1- يتم تحديد محتوى المنهج في ضوء ميول التلاميذ وحاجاتهم: هذه الخاصية هي نقطة البداية في منهج النشاط إذ لابد من معرفة ميول التلاميذ والتأكد من أنها ميول حقيقة لان الاعتماد عليها يؤدي الى المشاركة الايجابية في المواقف التعليمية.

2- لا يخطط منهج النشاط مسبقا: يعتمد منهج النشاط في تحديد محتواه وتنظيم هذا المحتوى على ميول التلاميذ وحاجاتهم وما دامت هذه الميول تتغير بتغير الظروف وتتعدد بتعدد التلاميذ وتختلف من وقت الى اخر فانه يصبح من المتعذر التنبؤ بهذه الميول وتحديدها.


3-العمل الجماعي والتخطيط المشترك: يتم العمل في أطار منهج النشاط من بدايته حتى نهايته بصورة جماعية فما يقوم به المعلم والتلاميذ من تحديد لمجالات النشاط وأهدافها وطرق الحصول على المعارف وتوزيع العمل وما إلى ذلك يعتمد كله على العمل الجماعي والتخطيط المشترك مما يؤدي إلى تعليم التلاميذ وإكسابهم خبرات مفيدة.

4-ارتباط طريقة حل المشكلات بهذا المنهج: يقوم هذا المنهج في معظمه على مشكلات حقيقة تواجه التلاميذ ويشعرون بالرغبة في دراستها وحلها مثال على ذلك

كيف ارتبط النصف الغربي من الكرة الأرضية بالعالم كله؟

والتلاميذ يتدربون على كيفية تحديد المشكلة وجمع البيانات وفرض الفروض والبحث عن البدائل المختلفة لحلها
ثم تخطيط العمل الذي يصل بهم إلى الحل.


5- الحرص على وحدة المعرفة وتكاملها: من أهم ما يميز هذا المنهج أن محتواه ليس مواد دراسية منفصلة بل مواقف نشاط يمارسها التلميذ ليحل من خلالها مشكلة أو يشبع ميلا أو يحقق غرضا من أغراضه .


مميزات منهج النشاط

1- يساعد التلاميذ على فهم المجالات المعرفية بصورتها الحقيقة كنسيج متكامل ومتشابك من المعلومات وعمليات البحث والتفكير العلمي المنطقي المبدع: فالتلميذ في ضوء هذا المنهج لا يتلقى معارف منفصلة من المجالات المختلفة ولكنه يتوصل من خلال البحث إلى ما يتحاج إليه من معلومات أيا كانت المجالات التي تنتمي إليها تلك المعلومات.

2-يسهم في تحقيق النمو الشامل المتكامل للتلميذ: إذ أن تأسيس مشروعات التعلم على أساس ميول التلاميذ يعمل على تحقيق ذواتهم وتنمية جوانب شخصياتهم.

3-يساعد هذا المنهج في اكتشاف ميولهم المهنية: وبالتالي فانه يسهم بشكل ممتاز في توجيههم لنوع الدراسة المستقبلية التي تنسجم مع تلك الميول فينجح التلميذ في دراسته لأنه التحق بها على أسس قوية من المعرفة بذاته.

4- يسهم هذا التنظيم مساهمة فعالة في أعداد الشخصيات القيادية والمفكرة والاجتماعية: إذ أن استمرار اشتراك التلاميذ في مشروعات التعلم على أساس من العمل الجماعي ينمي المهارات الاجتماعية ويدرب التلاميذ على تبادل الأدوار أثناء العمل ما بين عضو في جماعة إلى رئيس أو مسئول عن الجماعة.

5-يستغل هذا المنهج الطاقة والنشاط الفائضين لدى التلاميذ:حيث يسمح للتلميذ بإطلاق طاقته بصفة دائمة أولا بأول مستغلا هذه الطاقة في التعلم والعمل من اجل مزيد من الخبرة وإشباع الحاجات والميول.

عيوب منهج النشاط

1- من الصعب تحديد الميول والحاجات والمشكلات الحقيقية للتلاميذ.
2-يقلل من المسؤولية الاجتماعية للمدرسة.
3- قد يهمل كل من الماضي والحاضر والمستقبل نتيجة تركيزه المفرد على الحاضر.
4-قد يترك هذا المنهج ثغرات خطيرة في الخبرات التعليمية للمتعلم.
5- يصعب تنفيذ هذا المنهج في المدارس بشكلها الراهن وبالمعلمين غير المعدين الاعداد الكافي والمناسب لهذا النوع من المناهج.

تحسينه وتطويره
أن هذا المنهج مر بعدة مراحل من التحسين وقد شارك عدد كبير من المربين في تطويره أمثال جون ديوي ووليم كلباترك ومريام وستراتمير إما بالنسبة لجون ديوي فقد قام بإنشاء هذا المنهج في المدرسة الابتدائية التجريبية والتي ألحقها بكلية التربية في جامعة شيكاغو الأمريكية 1896 حيث ينطلق من هذه التجربة من مبدأ النشاط الذاتي للطفل وهو مركز التعلم الحقيقي وذلك لان جوهر النشاط ومحوره خبرات المتعلم وليست المواد الدراسية المنفصلة كما تعتقد المناهج التقليدية.

ومن هنا لابد من الاهتمام بالنشاط الذي يبديه الطفل في حياته سواء كان هذا النشاط في المنزل أو في المدرسة أو في الشارع أو في أي مكان وزمان يكون فيه الطفل فتلك الانشطه التي تتعلق بالحصول على المأكل والملبس والمأوى ترمي إلى ما يلي:

أ- أحداث تناسق وارتباط بين الوظائف الجسمية.
ب- حفز القوى العقلية وربطها بأعمال وظيفية.

ويعتقد جون ديوي بعدم تعليم الأطفال العمليات المعرفية الأساسية الأولى مثل القراءة والكتابة والحساب ألا عندما يظهر الطفل استعداده لتعلمها ويشعر بحاجته إلى ذلك.

وتعتمد مدرسة ديوي التجريبية على ثلاث أنواع من الأنشطة:

أ- الأنشطة والأعمال اليدوية
ب- الأنشطة والدراسات الاجتماعية.
ج- الأنشطة التي يقوم بها الطلاب.

خطوات بناء منهج النشاط
1- التعرف إلى حاجات المتعلمين وذلك بالقيام بدراسات دقيقة لمعرفتها.
2-تحديد الحاجات الضرورية التي تهم المتعلمين وتشبع ميولهم وتلبي حاجاتهم وتتناسب مع اهتماماتهم.
3-اختيار النشاط أو الأنشطة المناسبة بناءا على تحديد الحاجات.
4-التخطيط لهذه الأنشطة ورسم الخطة وتنظيمها لتنفيذها.
5- تشجيع المتعلمين على التفكير في الأنشطة المناسبة التي تساعد على إشباع حاجاتهم وتتناسب مع اهتماماتهم.
6-التنفيذ بحيث يقوم المتعلمون بممارسة الأنشطة المناسبة لإيجاد حل للمشكلة التي تواجههم.


مثال على منهج النشاط
خطوات عمل المشروع كتطبيق لمنهج النشاط
1-اختيار المشروع:لاختيار المشروع أهمية كبيرة لأنه الأساس الذي تبنى عليه بقية الخطوات فإذا ما أسيء اختياره فلن يحقق الأهداف التربوية المرجوة منه وينتج عن ذلك مجهودات كبيرة يقوم بها التلاميذ دون فائدة تذكر ويجري اختيار المشروع عن طريق مناقشة جماعية يشترك فيها المدرس مع التلاميذ ويقوم فيه المدرس الفرصة للتلاميذ لاقتراح بعض المشروعات ثم تدور حول مدى أهمية وفائدة كل مشروع مقترح ومدى موافقة المجموعة على المشروع وحتى إذا وافق جميع التلاميذ على مشروع معين ولكنه محدود الفائدة فمن واجب المدرس التدخل في هذه الحالة لإلقاء الضوء على المشروع المقترح بحيث يظهر لهم ما به من عيوب للبحث عن مشروع أخر يراعي لمجموعة من الأسس وهي:
أ- أن يكون المشروع: متمشيا مع ميول التلاميذ مشبعا لحاجاتهم: فهناك مشروعات تركز على حاجاتهم ولا تهتم كثير بالميول فمن المستحسن أن تراعي الميول والحاجات في وقت واحد .

ب- أن يكون المشروع مرتبطا بواقع حياة التلاميذ: حتى تكون فائدته ملموسة وشاملة وتنفيذه سهل ويتيح الفرصة لربط المدرسة بالمجتمع على نطاق واسع.
ج- أن يتيح الفرصة لمرور التلاميذ بخبرات متنوعة ويعمل على تحقيق أهداف متعددة: من الضروري ان يعمل المشروع على مرور التلاميذ بخبرات متنوعة بحيث تغطي كافة المجالات.


د- أن تكون المشروعات متنوعة ومتوازنة ومترابطة: بمعنى تغطيتها لمادية متنوعة .


ك- أن يراعي المشروع إمكانات التلاميذ والمدرسة والبيئة : ومن المفروض أن يراعي المشروع الذي يتم اختياره قدرات التلاميذ واستعداداتهم وظروف معيشتهم وإمكاناتهم المادية كما عليه مراعاة اماكانات المدرسة والبيئة .
ل- أن يتم المشروع في وقت محدد ومخططا له مسبقا: حيث يجب مراعاة الفترة الزمنية التي يستغرقها إذ يجب إلا يستغرق المشروع مدة طويلة حتى يتمكن التلاميذ من القيام بعدة مشروعات أخرى.



2-وضع خطة المشروع: من المفروض أن يقوم بها التلاميذ تحت إشراف وتوجيه المعلم وعادة ما يقع التلاميذ في أخطاء كثيرة عند وضع الخطة وهنا يجب على المعلم أن يتدخل ليصحح الخطة ويبين للتلاميذ النتائج التي قد تترتب عليها وضع الخطة ومن الضروري مراعاة النقاط التالية:

- أن تكون أهداف المشروع واضحة جدا بالنسبة للتلاميذ حتى يسهل عليها اختيار الانشطة والوسائل التي تعين على تحقيقها.

- تحديد الأشياء والمواد التي يلزم الحصول عليها لتنفيذ المشروع وكذلك تحديد كيفية الحصول عليها

- تحديد خطوات المشروع وما هو الواجب عمله في تنفيذ كل خطوة والمدة اللازمة لتنفيذها.

- تحديد الأنشطة اللازمة ووضع خطة لتنفيذ كل منها.

- تحديد الدور الذي تقوم به كل مجموعة من التلاميذ وكذلك الدور الذي يقوم به كل فرد داخل المجموعة وفقا لقدراته واستعداداته وميوله.

3- تنفيذ المشروع : عند تنفيذ خطة المشروع يتابع المعلم التلاميذ بحرص واهتمام حتى يتمكن من توجيههم وإرشادهم وليس معنى ذلك أن يتدخل المعلم عند وقوع التلميذ في خطأ ما عند تنفيذ بل عليه أن يتركه حتى يفهم خطاه بنفسه لأن التلميذ كثيرا ما يتعلم من أخطائه ومن واجب المعلم التدخل فقط عند الضرورة وخاصة عندما يدرك بان التلميذ قد وقع في خطا بالغ في تنفيذ المشروع حتى لايحدث انحراف في خط السير المرسوم وحتى لا يتعثر التلاميذ بطريقة تعوقهم عن المضي في التنفيذ.

4- تقويم المشروع : بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع يقوم التلاميذ تحت توجيه وإرشاد المعلم بمناقشة ما تم عمله وذلك للحكم على المشروع وفقا للنتائج التي توصلوا إليها.

- الأهداف

هل تحققت الأهداف التي وضع المشروع من اجلها؟

وما هي الدرجة التي تحقق بها كل هدف؟

وما هي المعوقات التي وقفت أمام تحقيق بعض الأهداف ؟

كيف تمت مواجهة هذه المعوقات؟


- الخطة
-
هل كانت الخطة التي وضعها التلاميذ دقيقة ومحكمة؟

هل تعديل في جوانب الخطة أثناء التنفيذ؟

هل تم تنفيذ الخطة في الوقت المحدد لها؟

هل كانت الخطة مرنة بدرجة كافية؟



- الأنشطة

هل كانت الأنشطة التي قام بها التلاميذ متنوعة؟

هل حققت هذه الأنشطة أغراضها؟

ما مدى إقبال التلاميذ على هذه الأنشطة؟

هل توفرت الإمكانات اللازمة لتحقيق هذه المشكلة؟

هل انتهت الأنشطة في الوقت المحدد لها؟


- مدى تجاوب التلاميذ مع المشروع

هل اقبل التلاميذ على المشروع بحماس؟

هل كان بينهم تعاون عند تنفيذه؟

هل أحس التلاميذ بالارتياح بعد الانتهاء من المشروع؟


كتابة تقرير عن المشروع

بعد انتهاء التلاميذ من تنفيذ المشروع يجب على المعلم ان يقوم بكتابة تقرير شامل عن المشروع مستعينا في ذلك بنتائج عملية التقويم من ناحية وبملاحظاته المتعددة التي سجلها اثناء المناقشات التي درات حول اختيار الموضوع ووضع الخطة له ثم تنفيذه
شكرا :bounce: :bounce: :bounce:

Didi Adnane
Admin

عدد المساهمات : 80
نقاط : 250
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
العمر : 22
الموقع : http://djrh93.webs.com/

Voir le profil de l'utilisateur http://didi93.ibda3.org

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum